إثر لقاءه بقيادات الأمن هذا ما طالب به رئيس الجمهورية ودعا لتطبيقه فورا

 اجتمع رئيس الجمهورية قيس سعيّد، عصر اليوم الثلاثاء 2 أفريل 2024 بقصر قرطاج، بكل من السيد كمال الفقي، وزير الداخلية، والسيدين مراد سعيدان، المدير العام للأمن الوطني، وحسين الغربي، المدير العام آمر الحرس الوطني. 


ومن بين أهم المحاور التي تم التطرق اليها، إلى جانب الوضع الأمني في البلاد، ظاهرة الاحتكار والترفيع في الأسعار وافتعال الأزمات كل يوم تقريبا في هذا القطاع أو ذاك أو في هذه الجهة أو تلك.


وشدّد رئيس الدولة على ضرورة تفكيك هذه الشبكات التي يدُلّ تواتر الأحداث على أنها تُنسّق في ما بينها وغايتها اليوم، بعد أن كان هدفها تفكيك الدولة وتم إفشال مخططها، هو تأجيج الأوضاع الاجتماعية بكلّ الوسائل والطرق. 


وأكد رئيس الجمهورية على أن الواجب الوطني المقدس يقتضي تعاضد كل الجهود للقضاء على هذه الشبكات الإجرامية لأنها ترتكب أفعالا جرّمها القانون ولا يمكن أن تبقى خارج المساءلة والعقاب.


إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال