المأساة‭ ‬في‭ ‬كندا‭ : ‬قصة‭ ‬نرجس‭ ‬بن‭ ‬يدر‭ ‬والجريمة‭ ‬المروعة

 

نرجس بن يدر 32 سنة، من اصول تونسية قتلها زوجها  
اسمه مصطفى مشكان ، يوم الجمعة  26 janvier ب 20 طعنة  سكين في بطنها ، ونفس الشخص هاتف الشرطة الكندية  ليعلمهم بشنيعته ، تم القبض عليه في نفس المكان بمنزل القتيلة ،  بنطقة pointe de tremble ضواحي مونتريال .لكن مع سوء الحظ نرجس لقطت انفاسها  الاخيرة عند  وصول  سيارة الاسعاف السريعة  ، لان مع سوء الحظ   طعنها بسكين  كانت بطريقة وحشية و  للعديد من المرات .
الى حد الان لم تعرف الاسباب الحقيقية لهذه الجريمة ، و المتهم الرسمي لهذه الجريمة هو زوجها المسمى "مصطفى مشكان " وهو  الان  بالطبع في حالة توقيف و  البحوث الاولية جارية  لمعرفة الاسباب الحقيقية التي ادت  لهذه الجريمة  الشنعاء ، و مهما تكون الاسباب  فالقانون الكندي لا يرحم في مثل هذه الحالات الاجرامية .
الانسان العاقل ، لا يوصل الى مثل هذه الحالات للقتل ، مهما تكون الاسباب و حالة الغضب ، لان الندم لا يفيد بعدها ، القاتل ، في نفس الوقت قتل نفسه بطريقة غير مباشرة ، و سيقضي بقية حياته في السجون  ، وقتل نفس و روحا ، له عقاب في الدنيا و الاخرة ،  فليس هذا الحل..؟  ( حلو مشاكلهم   بالطريقة الافضل و المناسبة ، بعيدين كل البعد عن العنف الجسدي او حتى النفساني او القتل خاصة .
لكل المشاكل لها حلول اكيد . حاولو تدخل. طرف ثالث في حالة صعب حل مشكل بين الطرفين  .ربما توجدون حلول وسط ، افضل من هذا النوع من الحل الاجرام و  قتل انسان ، بشر مثله مثلكم  .

رحمها الله السيدة نرجس بن يدر  برحمته الواسعة ،  و كل التعازي الى اهلها  وذويها .

◾عن جري


دة المشرق و المغرب كندا.

إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال