مهندسون تونسيون يقومون بمعجزة ويصنعون هذه الآلة

 

مهندسون تونسيون يبتكرون آلة تحول الهواء الى ماء نقي صالح للشرب 



.
تمكن مهندسون تونسيون من إبتكار آلة لتحويل الهواء  إلى مياه شرب.

في تونس ، طورت شركة تقنية تكرر ظاهرة ندى الصباح حيث  تمكنت آلتهم ، Kumulus ، من التقاط الرطوبة من هواء المحيط وتحويلها إلى مياه شرب.

و سيتم تركيز أول جهاز في مدرسة إبتدائية بمدينة البياضة القريبة من الحدود الجزائرية و هي منطقة تعاني من نقص في المياه الصالحة للشراب كما أن المدرسة بعيدة على أي مصدر مياه.
هذا الجهاز قادر على  تحويل من 20 إلى 30 لتر من المياه الصالحة للشراب يوميا من خلال الرطوبة الموجودة في الهواء  .
مشروع ثوري يحتاج كل الدعم 💓ايهاب التريكي
مخترع تونسي
أخترع آلة تحول الهواء الى ماء صالح للشرب وهذا الخبر يجينا من الاعلام الفرنسي اما
الاعلام التونسي 😴😴😴😴 يضرب فالنوم
🔴الإعلام الفرنسي ماكل بعضو اليوم على إختراع تونسي 100% و هابلين من قوة الإبتكار جماعة Le Parisien و جماعة TV5 Monde و إلخ...غير ما حبيتش نكثر من الصور.. و الإعلام التونسي لاهي بتقشقيش لحناك و عركة زيد مع عمر و كيفاش هاذي ما مشاتش تغني في عرس هذاكة و كيف أصبحت الحياة بعد القبلة و إلخ...
مهندسين توانسة صنعو الماكينة إلي قدامكم في الصورة إلي تحول الندى و الرطوبة إلي في الهواء مناع الصباح إلى ماء..!
إييه نعم..!
الماكينة لا مستحقة لا كهرباء و لا ضوء و لا حتى مصدر مياه..
فقط من الهواء..
الماكينة في مرحلة أولى تجبد كميات الهواء إلي فيه ندى و رطوبة ثم يتعداو على فيلتر بش تنظف الهواء من التلوثات إلي ممكن يكونو فيه ثمة يتعداو على مرحلة يتم فيها حصر الرطوبة من الهواء ثم تحويلها إلى ماء صالح للشراب.
المشروع سماووه Kumuls 1.
و أول ماكينة تحطت في مدرسة إبتدائية في مدينة البياضة القريبة من الحدود الجزائرية و إلي المنطقة تعاني من نقص في المياه الصالحة للشراب و المدرسة بعيدة على أي مصدر مياه.
الماكينة تنجم تحول من 20 إلى 30 لتر من المياه الصالحة للشراب يوميا من خلال الرطوبة إلي في الهواء.
مشروع ثوري و يستحق كل الدعم، الشكر و التقدير و خصوصا أنو حسب البنك العالمي 21% من التوانسة لحد هاته السنة 2022 ما عندهمش حتى ربط بأي مصدر للمياه الصالحة للشراب.

إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال