تونس في الموعد مرة أخرى مع الأشقاء الليبيين

 بعد كارثة درنا، من جراء السيول وفيضان الأودية بسبب إعصار دانيال، الكارثي والمدمر الذي ضرب مناطق ليبية، ليخلف عشرات القتلى والمفقودين، تونس تقرر إرسال المساعدات فورا. 

تولى وزير الدّاخليّة كمال الفقـي الإشراف على إرسال فريق من الحماية المدنية مختص في البحث والإنقاذ مصنف دوليا متن طائرة عسكرية، وذلك للمشاركة في دعم جهود الدولة الليبية في البحث والإنقاذ.

 ويتكون الفريق من حوالي 52 فردا من إطارات وأعوان الوحدة المختصة و04 أنياب وطاقم طبي تابع للحماية المدنية يضمّ 03 أطباء وفريق غوص وفريق شفط مياه مجهز بمضخات مائية عالية المنسوب، كما سيتم استعمال أجهزة رصد حرارية متطورة وطائرة مسيّرة DRONE للكشف عن الضحايا التي جرفتها المياه، إضافة إلى مستشفى ميداني تابع للحماية المدنية للمساهمة في عمليات الإغاثة والإحاطة بالمصابين.


إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال