اخر اخبار غرب أفريقيا وبيان غير مسبوق من القوات المسلحة الفرنسية

 مظاهرات في دول غرب افريقيا، حرق الاعلام الفرنسية، ورفع اعلام روسيا، والشباب ينتفض مساندة لقادة الجيش، طالبين القطع مع فرنسا  ومحاربة الفساد والفاسدين في دول كالنيجر وبوركينا فاسو ومؤخرا الغابون، التي شهدت آخر الانقلابات العسكرية بعد النيجر .

وفي تحرك مفاجئ، للقوات المسلحة الحاكمة في النيجر، حيث طالبوا فورا بطرد السفير الفرنسي، تجاوبا مع نداء شعب النيجر، حيث حاصرت قوات خاصة مبنى السفارة الفرنسية بالنيجر، ممهلين السفير وقت معين لرحيله، وإلا اعتقاله في حالة عدم التجاوب. 

هنا ظهر غضب فرنسا، التي تحركت القيادة العسكرية للقوات المسلحة الفرنسية، ونشرت بيان متعودة بحرب دون هوادة، في حالة المساس بمصالحها، أو اعوانها، وقالت فرنسا أنها جاهزة لجميع السيناريوهات المحتملة. 

وهددت فرنسا برد مزلزل وقاس، إذا تم الإعتداء على سفيرها في النيجر، محملة سلامته وسلامة عائلته، للانقلابيين كما وصفتهم فرنسا.

وقد أدانت القوات الحاكمة، في النيجر، التهديدات الفرنسية، متوعدة بالدفاع بكل الوسائل عن دولة النيجر وشعبها



إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال