مفاجأة من العيار الثقيل هذه المرأة وراء شبكة واسعة لتجارة الأدوية المخدرة

 في إطار الحرب المفتوحة على تجارة المخدرات، والأدوية المخدرة، تتواصل نجاحات وحدات الحرس الوطني. 

والمفاجأة أن شبكة الاتجار في الأدوية المخدرة، بين الولايات،ثم تهريبها خارج أرض، تقودها صيدلية، امرأة مهمتها خدمة الناس، والحفاظعلى أمانة عملها. 

وفي هذا الصدد فقد ت


مكنت وحدات الحرس الوطني بباجة بناء على عمل استعلامي مشترك مع الفرقة المركزيّة لمكافحة المخدرات بإدارة الشؤون العدليّة ببن عروس من الإطاحة بشبكة ناشطة في تهريب الأدوية المخدّرة المشتقة من المواد الأفيونيّة المسكّنة "Opioïdes antalgiques" الخاصّة بمرضى الأعصاب، وذلك عبر المسالك البريّة باتجاه بلد أجنبي. 

أفضت أعمال البحث والتحرّي متبوعة بسلسلة من المداهمات القانونية بولايات تونس الكبري وولايات مجاورة إلى حجز *24 ألف و154* قرص وكبسولة دواء مخدر، *03 سيارات، 180 ألف دينارتونسي و139 ألف دينار عملة أجنبية*،  متأتيّة من النشاط الإجرامي المذكور، 

هذا وتم الاحتفاظ بــ 05 أشخاص من بينهم فتاة تعمل بخطّة محضر صيدلي لأجل "تكوين وفاق إجرامي للإتّـــجار في الأقراص المخدرة المدرجة بالجدول "أ" بموجب أذون صادرة عن النيابة العمومية لدى المحكمة الابتدائية بباجة في الغرض.

إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال