هذه الجهة الحكومية تشرع فورا في عملية تدقيق واسعة تخص إنتدابات العشرية

 انطلقت وزارة النقل فعليا ورسميا في التدقيق الشامل لعمليات الانتداب والإدماج ،صلب الوزارة.


 

ففي إطار سعي الدولة التونسية، لتعزيز الشفافية وتحسين السير الإداري ،قامت وزارة النقل بالاعلان رسميا عن انطلاق عملية تقييم دقيقة في الإنتدابات، من 2011 إلى غاية اليوم ،وقد شكلت هذه الإنتدابات  مصدرًا للقلق والنقاش الواسع في البلاد حسب مصادر حكومية  .

وتعتبر هذه الخطوة الجديدة والهامة، استجابة لمطالب عدد كبير من المواطنين، فيطالب عدد هام منهم بالكشف عن معايير وآليات التعيين داخل الوزارة والضمانات المطلوبة لضمان نزاهة هذه العمليات، وتعكس التزام الحكومة بتعزيز مفهوم الحوكمة الرشيدة.


 وبالنسبة للفحص الشامل الذي تجريه الوزارة يشمل تدقيقًا دقيقًا لكل جانب من جوانب العمليات التعيينية، بدءا من الإعلان عن الوظائف وصولا إلى توظيف المرشحين، ومتابعة أداء الموظفين المعينين خلال تلك الفترة الزمنية ، حيث سيتم تحليل الإجراءات المعمول بها خلال السنوات العشر الماضية لضمان توافقها مع معايير الشفافية والنزاهة ، إن هذا الجهد الضخم يهدف أيضا إلى تحديد أي تجاوزات أو تراكمات غير مبررة في التعيينات وتصحيحها على الفور.

و تتمثل أهمية هذه الخطوة في تعزيز الثقة العامة في مؤسسات الدولة وتوضيح الأسس التي تقوم عليها عمليات الانتداب و من المتوقع أن تساهم هذه العملية الشفافة في ترسيخ مفهوم الشفافية والمساءلة، مما يعزز التحول نحو إدارة أكثر كفاءة ونزاهة، ويقوي العلاقة بين الحكومة والمواطنين بشكل عام.


إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال