الأسباب الحقيقية وراء ظهور اللون الأزرق في سماء تونس لحظة إنقطاع الكهرباء

  انقطاع الكهرباء على معظم ولايات الجمهورية ، مع ظهور شعاع ازرق ،أثار جدلا، وقلقا،وفتح البابلعدة تخمينات. 

تفسيران محتملان لظهور شعاع أزرق في السماء ثم انقطاع الكهرباء على كامل البلاد في تونس:

اولا هو أن الشعاع الأزرق كان عبارة عن البرق الأزرق، وهو نوع نادر من البرق يحدث في طبقة الستراتوسفير، وهي الطبقة الثانية من الغلاف الجوي للأرض. ينتج البرق الأزرق عن تفريغ كهربائي يحدث بين سحابة رعدية وطبقة الستراتوسفير، ويكون لونه أزرق بسبب طول موجته القصير.

يمكن أن يؤدي البرق الأزرق إلى انقطاع الكهرباء إذا تسبب في حدوث عطل في نظام الطاقة الكهربائية.


ثانيا هو أن الشعاع الأزرق كان عبارة عن انفجار شمسي، وهو ناتج عن إطلاق كميات كبيرة من الطاقة من سطح الشمس. يمكن أن يؤدي الانفجار الشمسي إلى انقطاع الكهرباء إذا تسبب في حدوث موجات مغناطيسية تؤثر على نظام الطاقة الكهربائية.

في الحالة التونسية، من المحتمل أن يكون انقطاع الكهرباء ناتجًا عن البرق الأزرق، وذلك لأن البرق الأزرق هو التفسير الأكثر شيوعًا لمثل هذه الظواهر.


فيما يلي بعض التفاصيل التي تدعم تفسير البرق الأزرق:


شوهد الشعاع الأزرق في سماء تونس في وقت متأخر من الليل، وهو الوقت الذي يكون فيه البرق الأزرق أكثر شيوعًا.

كان الشعاع الأزرق قويًا بما يكفي لإحداث انقطاع في الكهرباء.

لم تكن هناك تقارير عن أي نشاط شمسي غير طبيعي في وقت حدوث الشعاع الأزرق.

بالطبع، من المستحيل الجزم بشكل قاطع ما إذا كان الشعاع الأزرق هو البرق الأزرق أم انفجار شمسي، وذلك دون إجراء تحقيق أكثر تفصيلا.

التفسير الأقرب الآن هو أنه عند حصول انفجار لاحد المولدات في احدى المحطات ينتج عنه شعاع ازرق.


إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال