اتفاق تاريخي تونسي سعودي في هذه المجالات

 بعد زيارة وزير الخارجية التونسي، للملكة العربية السعودية، ولقاءه بنظيره السعودي يوم الأحد 23 سبتمبر 2023،في الرياض عاصمة بلاد الحرمين الشريفين، في إطار اشغال الدورة الثالثة للجنة المتابعة والتشاور السياسي بين البلدين .

وقد قررت تونس والمملكة العربية السعودية، بمناسبة هذه القمة ،تطوير علاقات التعاون والأخوة بين البلدين وهذا ما يضمن دعم سعودي كبير للدولة التونسية. 

بالنسبة لأوضاع المنطقة، والقضايا العالمية اتفق البلدين، على انتهاج نفس المسار و التمشي، في التعاطي مع أهم الملفات العالمية. 

وأعلنت المملكة العربية السعودية، دعمها الكامل للقيادة الحالية في الجمهورية التونسية، وقد اتفق الجانبان على عقد اللجنة المشتركة قبل موفى هذه السنة وتفعيل آليات التعاون واجتماعات اللجان القطاعية والفنية، بما يسهم في مزيد دفع علاقات التعاون على مختلف الأصعدة،


لاسيما في المجالين التجاري والاستثماري.


كما سجّلت اللجنة انسجام مواقف ووجهات نظر البلدين إزاء مختلف القضايا الإقليمية والدولية ذات الإهتمام المشترك، وتمّ الإتفاق على الترفيع من وتيرة التشاور وتأمين انتظام ودورية التنسيق والدفع في اتجاه التعجيل بإيجاد التسويات المناسبة للأزمات في عدد من الدول الشقيقة خدمة لأمن واستقرار منطقتنا العربية.


إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال