وزير التربية يتخذ هذه الإجراءات الغير مسبوقة ويقول أن الوزارة ستتعامل بقوة وحزم هذه المرة

 مرة اخرى، يؤكد وزير التربية محمد علي البوغديري و يشدد  على تعامل الوزارة، وتصديها بكل قوة ،لظاهرة الدروس الخصوصية خارج فضاءات المؤسسات التربوية بعد تأمين العودة المدرسية الجديدة  2023|2024.

وفي حديث البوغدير، النقابي المعروف ووزير التربية والتعليم في تونس،لوكالة تونس إفريقيا للأنباء،  على هامش افتتاح السنة الدراسية الجديدة خلال زيارة أداها صباح اليوم للمدرسة الابتدائية "الأمل"، بحي التضامن ،بإشراف  رئيس الحكومة أحمد الحشاني 

" سنكون حازمين هذه السنة في احترام المنشور المتعلق بتنظيم الدروس الخصوصية".

  1. وينصص الفصل السابع من الأمر عدد 1619 لسنة 2015 على منع الدروس الخصوصية خارج فضاء المؤسسات العمومية بالنسبة للمدرسين العاملين في المؤسسات التربوية العمومية في المقابل تؤكد بعض الدراسات استفحال هذه الظاهرة خارج أسوار المدارس وحتى الجامعات.وقد أقر وزير التربية بتنامي ظاهرة الدروس الخصوصية خارج المؤسسات التربوية لاسيما في أوساط العائلات ميسورة الحال، مشددا على ضرورة عدم السكوت على ذلك من خلال توفير الدروس الخصوصية داخل المؤسسات التربوية لكافة أبناء الشعب حتى يكون هناك تكافؤ فرص بين التلاميذ حسب تقديره.

إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال