بلاغ هام وعاجل من وزارة الخارجية التونسية آثار موجة من التعاليق المختلفة

اثار بلاغ تابع لوزارة الخارجية التونسية موجة كبيرة من التعاليق بين مساندة ورفض، قبول وسخرية، بين موافق ورافض. 
وجاء هذا البلاغ نتيجة، لحملات وصفتها الخارجية التونسية بالمغرضة والمضللة، هدفها ضرب سمعة الدولة التونسية في العالم بالكذب من طرف مواقع الكترونية وصفت بالماجورة، منها من يعمل في الداخل ومنها من ينشط خارج أرض الوطن، وتوعدت الخارجية التونسية بتتبع هذه المواقع والصفحات الإلكترونية، داخل تونس وخارجها، ومنع التعاليق  على اصحاب الحسابات التي تعلق في الصفحة الرئيسية لوزارة الخارجية بتعاليق، خارجة عن الميثاق الأخلاقي حسب بلاغ الوزارة، التي وصفت التعاليق:
بالهاتكة الأعراض، ونشر الإشاعات ،وترويج الأكاذيب و تشويه سمعة الناس بالباطل، حسب نص البلاغ، الذي تحدث أيضا  على مواقع وصفحات تسيء لرموز الدولة ،مع قبول للنقد البناء والمحترم. 

إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال