بشرى للفلاحين وللموسم الفلاحي القادم قرارات إستثنائية تتخذها سلطة الإشراف

 قررت وزارة الفلاحة التونسية تمويل المواسم والمشاريع والمؤسّسات الصّغرى في القطاع الفلاحي وذلك  إثر اجتماع جمع وزير الفلاحة التونسي ومدير عام بنك التضامن BTS.

للتحضير الجيد والاستعداد الكامل للمواسم الفلاحيّة القادمة،وتمويل  المشاريع والمؤسّسات الصّغرى في المجال الفلاحي  تقرّر الرّفع من حصّة القطاع بالنّسبة لكافة الأنشطة على النحو الآتي: اعتمادات بقيمة 15 مليون دينار ستخصصها سلطة الإشراف  لتمويل 3 آلاف قرض موسمي لفائدة صغار الفلاّحين في قطاع الحبوب ، اعتمادات جمليّة بقيمة 5 مليون دينار لتمويل صغار الفلاحين في قطاع التّمور،،تمويل عشرات المؤسسات الجديدة ،في مجال التكنولوجيا المعتمدة في المجال الفلاحي ، عبر إحداث خط تمويل في حدود 2 مليون دينار لدعم المبادرة الخاصّة،خط تمويل قيمته 5 مليون دينار موجّه لفائدة صغار الفلاّحين لاقتناء وتركيز تجهيزات لإنتاج الكهرباء من الطاقة المتجدّدة (photovoltaïque) الموجّهة لضخ المياه،إحداث آلية عمل مشتركة بين وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري  وكالة النهوض بالاستثمارات الفلاحية والبنك التونسي.

الإحاطة بمؤسسات الاقتصاد الاجتماعي والتضامني الناشطة في القطاع الفلاحي للانتفاع بخط التمويل الموضوع على ذمتها بالبنك التونسي للتضامن، تبسيط إجراءات إسناد الامتيازات المالية الموجهة لهذه المؤسسات ومعاينة إنجازها وصرفها، متابعة انجاز هذه المؤسسات والتدخل كلما دعت الحاجة إلى ذلك قصد تذليل الصعوبات المعترضة.


إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال