تونس :الحكم بالإعدام شنقا حتى الموت على هؤلاء لهذه الأسباب

 حكمت المحكمة عليهم بالإعدام .

الضحية إفريقي. 


قضت الدائرة الجنائية، لدى محكمة الإستئناف بتونس، بالإعدام شنقا وحتى الموت، ضد شابين متهمين بقتل شاب أجنبي، بآلة حادة، بعد طعنه بعدة طعنات، كانت غائرة وقاتلة. 

وتعود القضية، واطوارها التي حدثت وقائعها وتفاصيلها في شهر اوت من عام 2021 ،وقتها كان الضحية، يمشي تحت قنطرة بمنطقة السانقوبان المؤدية للضاحية الجنوبية 

 وذلك في حدود الساعة التاسعة ليلا، وطالباه بمدهما بما لديه من أموال، فرفض الاستجابة لمطلبهما، عندها حاولا تعنيفه وإجباره على تسليمهما مالديه من مال، الا أنه تصدى لهما، فعمدا الى طعنه بواسطة آلات حادة وتخريب جسده بعدة طعنات، مما أرداه قتيلا على عين المكان، فقاما بسلبه هاتفه ومبلغا ماليا كان بحوزته وقدره 200 دينارا ولاذا بالفرار. 

واعترف المتهمان بما نسب إليهما وبررا جريمتهما بأنهما أرادا تعنيف الضحية إلا أنه توفي جراء عديد الطعنات التي تعرض لها.

إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال