هل دقت طبول الحرب "ليبيا تعلن حالة الطوارئ القصوى وانتشار كبير للجيش لهذه الأسباب "

  وزير الداخلية بالحكومة الليبية عصام أبوزريبة يعلن حالة الطوارئ و الاستعدادات القصوى في المنطقة الجنوبية خاصة  بالمناطق القريبة من الحدود مع النيجر

وقد أكدت  القيادة العامة على إطلاق  وحدات الجيش الوطني الليبي ،لعملية عسكرية واسعة و محددة الأهداف لتأمين الحدود الجنوبية.،مع دول جنوب الصحراء التي تمر بمرحلة توترات سياسية و أمنية واسعة أدت إلى ضعف سيطرتها على حدودها البرية مما ساعد في تحرك خلايا الجماعات الارها بية و الاجرا مية بشكل واضح حسب بيان الجيش الوطني الليبي. 

فقد شددت القيادة العسكرية العامة، من منطلق واجبها القانوني والوطني ،لحماية ليبيا  و شعبها و الحفاظ على حالة الاستقرار و الامن في الجنوب الليبي.

فقد أكد المتحدث الرسمي باسم الجيش الوطني الليبي، أن ليبيا ، لن تسمح بان تكون، منطلقا لأي جماعات او تشكيلات مسلحة تشكل تهديدا على دول الجوار.

مؤكدين  على المحافظة على مبدأ عدم التدخل في شؤون الدول الصديقة الداخلية و مشاكلها السياسية.

 العملية العسكرية يشارك فيها نخبة من القوات المسلحة الليبية برًا و جوًا و لن تتوقف حتى تحقيق أهدافها ،في المناطق الحدودية بين ليبيا والنيجر التي تستعد لحرب واسعة. 


إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال