رئيس الجمهورية يلتقي كبار المسؤولين ويقرر انهاء هذه الأزمة

 رئيس الجمهورية التونسية قيس سعيد ،يلتقي برئيس


الحكومة أحمد الحشاني ،وكمال الفقيه وزير الداخلية، ووزيرة التجارة كلثوم بن رجب ومراد سعيدان مدير عام الأمن الوطني، وآمر الحرس الوطني  حسين الغربي. 

وقد تقرر الإعلان رسميا على حرب مفتوحة ضد المحتكرين، في مجال الحبوب بعد أزمة الخبز الأخيرة ،التي وصفها رئيس الجمهورية بمحاولة يائسة لتاجيج الأوضاع. 

وقد تمت الإطاحة في وقت وجيز، بعدد هام من المطاحن واصحابها، حيثقام هؤلاء باحتكار الحبوب بكميات خيالية، ما أسفر عن اضطراب في توزيع الخبز بمخابز الجمهورية. 

وقد دعا رئيس الجمهورية  قيس سعيد إلى ضرورة تطبيق القانون على هؤلاء الذين يختلقون الأزمات كل يوم بغاية تأجيج الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية.

وقد شدّد الرئيس  على ضرورة مواصلة اليقظة واستمرار المراقبة تحسبا لأي محاولات يائسة لافتعال أزمات جديدة.

إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال