حزن كبير في مدينة رام الله فلسطين لهذه الأسباب

 🔴 الزوجة توفيت بالسرطان حزنًا على رحيل زوجها.. رحيل محزن لزوجين في فلسطين يثير تعاطف رواد مواقع التواصل الاجتماعي



الزوج رحل أولا وبعد 10أيام كان رحيل زوجته


 سادت حالة من الحزن مدينة رام الله في الضفة الغربية بعد تداول عدد من صفحات مواقع التواصل الاجتماعي نبأ وفاة المعلمة الفلسطينية "غادة الجوابرة" ، والتي سبقها بعشر أيام رحيل زوجها بشكل مفاجئ الطبيب "سرحان زيادة".


 وكانت الزوجة المتوفية المعلمة غادة الجوابرة تعاني من مرض السرطان وتتلقى العلاج في الأردن. وزوجها هو الدكتور سرحان زيادة أحد أمهر الأطباء في فلسطين، وقد تُوفي بشكل مفاجئ ودون أي أعراض. وترك الزوجان خلفهما 3 أطفال.


 ونعت عائشة زيادة شقيقة الطبيب الراحل أخاها الذي توفي بنوبة قلبية مفاجئة في يوم 28 يوليو الماضي، فيما نعى يوسف الجوابرة شقيقته غادة التي توفيت بفارق 10 أيام عن زوجها.


 وكتب شقيق المعلمة على صفحته الشخصية على "فيسبوك": "انتقلت إلى رحمته تعالى أختي غادة أحمد جوابرة (أم عدي) ‏اللهم أجرنا في مصيبتنا واخلفنا خيرا منها، اللهم اغسلها بالماء والثلج والبرد ونقها من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس، اللهم أبدلها اهلًا خيراً من أهلها وجيراناً خيراً من جيرانها وناساً خيراً من ناسها".

إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال