مهم جدا الغيرة عند الأطفال الرضع دوافعها و طريقة الوقاية منها

 الغيرة هي شعور طبيعي لدى الأطفال، حتى لو كانوا صغارًا جدًا. في حالة الطفلة التي عمرها صغير وتشعر بالغيرة من أخيها البالغ من العمر اشهر، فهذا أمر شائع وقد يحدث بسبب الانتباه المزدوج الذي تحصل عليه الآن وتغير الديناميكية الأسرية.للتعامل مع الغيرة، من المهم تقديم الحب والاهتمام للطفلة الكبيرة وشرح لها أنها لا تزال مهمة ومحبوبة، وأن وجود الطفل الجديد لا يقلل من حب والديها لها. يمكن أن تكون للطفلة دور في رعاية ومساعدة أخيها الصغير، مما يعزز شعورها بالمشاركة والمساهمة.

كما ينبغي أن يتفهم الوالدان مشاعر الغيرة ويكونا متفهمين وداعمين للطفلة، ومع الوقت وتكرار التفاعلات الإيجابية

يمكن أن تتخفف الغيرة تدريجياً وتنسجم العائلة مع بعضها البعض بشكل أفضل.

لحماية الطفلة من الغيرة وتجنب إحساسها بها، هنا بعض النصائح:

الاهتمام والمحبة: يجب أن تشعر الطفلة بالاهتمام والمحبة من قبل والديها. قضاء وقت جيد معها واللعب معها يساعد على تقوية رابط العاطفة ويجعلها تشعر بأنها ذات أهمية بالنسبة لكم.

تحضير الطفلة للتغيير: يمكن التحدث إلى الطفلة المرتقبة لوجود طفل جديد في العائلة قبل ولادته، وشرح لها ما يمكن أن تتوقعه وكيف يمكن لها أن تصبح أختًا عظيمة.

المشاركة: دعوة الطفلة للمشاركة في رعاية الطفل الجديد بإعطاءها مهام صغيرة مثل جلب حفاضات أو أدوات للطفل. هذا يمكن أن يشعرها بالمسؤولية والانتماء.

تقديم الثناء والمكافأة: عندما تكون الطفلة تتصرف بطريقة إيجابية وتظهر حسًا جيدًا تجاه الطفل الجديد، يمكن مكافأتها بالثناء والإشادة لتعزيز السلوك المرغوب.

الحفاظ على التوازن: يجب أن يحصل الطفل الجديد على الاهتمام والحب أيضًا، ويجب توزيع الوقت بين الأطفال بشكل عادل دون التفضيل لأحدهما.

الاستجابة لاحتياجاتها: عندما تظهر الطفلة علامات الغيرة، كالبكاء أو السلوك الانفعالي، يجب أن تُحترم مشاعرها ويجب الاستجابة لاحتياجاتها وتقديم الدعم والمساعدة.

القصص والألعاب: يمكن استخدام القصص والالعاب للترفيه

ثم ولألعاب التعليمية لشرح العواطف والمشاعر بطريقة ملائمة للطفلة وتشجيعها على التحدث عن مشاعرها.


تذكر أن الغيرة طبيعية وتحدث في الكثير من الأسر، والمهم أن نتعامل معها بحب وصبر لتمر الطفلة بهذه المرحلة بسلاسة.

إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال