بعد رصد ومتابعة تمت الإطاحة ببارون الإحتكار والتهريب وإليكم أهم التفاصيل

 


في إطار الحرب على ظاهرة الإحتكار والتهريب، ومع تواصل فقدان المواد الأساسية ،قامت الأجهزة الأمنية بولاية الكهدبة،بعد تحريات محكمة، من مداهمة مستودع، قام صاحبه بإخفاء مواد غذائية أ


ساسية بالاطنان  كانت معدة للاحتكار والتهريب.
بالنسبة للمحجوزات كانت كالآتي:
700 كلغ من مادة الفارينة و680 كلع من السميد المعدمين.
وتضمن المحجوز، أيضا، 4 أطنان من مادة الكسكسي و300 كلغ من العجين الغذائي كانت جميعها مخفية على متن شاحنة قصد تهريبها إلى دولة مجاورة.
إلى جانب ذلك فقد قامت القوات المختصة، من ضبط  طن من السكر المدعم و 900 لتر من الزيت المدعم مخبأة بأحكام، إلى جانب كميات هامة من الحلويات والمرطبات منتهية الصلاحية.
وبعد استشارة النيابة العمومية، التي اذنت بمصادرة المحجوزات، والاحتفاظ بصاحب المستودع.

إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال