كارثة وفاجعة أخرى بالسواحل التونسية

 كارثة أخرى تنظاف لكوارث بحرية تعيشها البلاد التونسية، على طول سواحلها، بسبب ما يعرف بالهجرة السرية. 


في وقت تخوض فيه الدولة حربا مفتوحة ،ضد تجار البشر والعصابات المنظمة.

ضمن بلاغ عاجل صباح هذا اليوم، من الإدارة العامة للحرس الوطني،عن غرق مركب هجرة غير شرعية قبالة ساحل خليج قابس،يحمل 20 مجتازا كلهم تونسيين، بينهم نساء وحتى رضع، وقم تم انتشال عدد 3 ضحايا، جثتين لرضيع وشاب صغير عمره 20 عام وتم انقاذ آخرين  من موت محقق، بعد تدخل الحرس البحري. 

وعملية البحث متواصلة إلى الآن، ودون توقف ،أملا في إنقاذ البقية، فقد تم إنقاذ 12مجتاز، وانتشال 3 جثث، بينما البحث يتواصل عن 4 الآخرين .

وحسب  الإدارة العامة للحرس الوطني و بالتنسيق مع الحماية المدنية،اكدا أن المركب غرق في حدود الساعة الثانية صباحا ويبعد عن اليابسة تقريبا 120 مترا.

وبعد استشارة النيابة العمومية، التي أذنت لفرقة الإرشاد البحري بقابس بفتح بحث عدلي في الموضوع،لمعرفة جميع الأسباب والخفايا لهذا الحادث المأساوي الأليم. 




إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال