بشرى لطالبي الهجرة :إيطاليا تتخذ هذه القرارات الهامة

 تتطلع ايطاليا الى استقطاب آلاف التونسيين لتوظيفهم في عدة قطاعات اقتصادية في إطار تنفيذ اتفاقية للشراكة يقع العمل على توقيعها مع تونس، وفق ما أعلن عنه السفير الايطالي بتونس فابريزو ساجيو.

وأكد ساجيو، عقب لقائه أمس برئيس ديوان وزارة التشغيل والتكوين المعنية في بيان نشرته اليوم الجمعة الوزارة، استعداد بلاده لمزيد التعاون مع تونس في مجال تشغيل الكفاءات في مختلف القطاعات الاقتصادية.

وأوضحت الوزارة ان الجانبين التونسي والايطالي تباحثا خلال هذا اللقاء سبل تتفيذ مشروع نموذجي لتوظيف حوالي 40 شابًّا وشابة من خريجي الجهاز الوطني للتكوين المهني من بين الباحثين عن شغل المسجلين بمكاتب التشغيل بمؤسسات اقتصادية بايطاليا تنشط في مجال البناء والاشغال العامة.

وأفادت انه سيقع تنظيم دورات تكوين تكميلية لفائدة المنتفعين بهذا المشروع في اللغة الإيطالية وفي أنظمة السلامة بحضائر الأشغال على ان يتم توظيفهم مع موفى سنة 2023. وبين السفير الايطالي ان نجاح المشروع النموذجي لتوظيف 40 شابًّا وشابة سيفتح الباب امام توظيف الآلاف من التونسيين في عدة مؤسسات اقتصادية بايطاليا، مثمنا جودة الكفاءات التونسية.

من جهته ، أكد رئيس ديوان وزارة التشغيل والتكوين المهني عبد القادر الجمالي، ضرورة انجاح هذه التجربة النموذجية بهدف تلبية حاجيات المؤسسات من الموارد البشرية بالسرعة والنجاعة المطلوبتين والمساهمة في الرفع من القدرة التنافسية للمؤسسات المستهدفة.

واعتبر ان انجاز المشروع يساهم في تعزيز تموقع تونس باعتبارها وجهة لها مكانتها في التكوين المهني فضلا عن ثراء رأس مالها البشري . كما اعرب الجمالي، عن ارتياحه لتنفيذ برنامج مشترك آخر للتعاون في توفير الموارد البشرية للمؤسسات الايطالية المنتصبة في تونس.ويأتي اللقاء حول التشغيل والتكوين المهني والتوظيف بالخارج الذي عقد بمقر الوزارة في اطار تكثيف تونس وايطاليا مباحثاتهما من اجل تعزيز التعاون الاقتصادي في وقت باتت فيه ايطاليا الشريك التجاري الأول لتونس. وضم الوفد الايطالي الذي حضر مع السفير فابريزو صاجيو، كل من مدير عام الجمعية الوطنية لمقاولي البناء ومسؤولين من مؤسسات ناشطة في مجال التكوين.


وحضر الاجتماع من جانب الوزارة، المدير العام للوكالة التونسية للتكوين المهني مروان بن سليمان والمديرة العامة للوكالة الوطنية للتشغيل والعمل المستقل فريحان القربي وعدد من إطارات الوزارة.


إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال