جريمة فظيعة تهز العالم العربي والعراق تفاصيل مرعبة

 


جريمة تهز العراق.. عراقي يطعن طليقته 31 مرة ويجردها من ملابسها وسط الشارع بهدف الانتقام


في حادثة مأساوية جديدة هزت تفاصيلها الشارع العراقي، تعرضت شابة وأم عراقية إلى النحر والطعن بـ 31 طعنة مميتة من طليقها السابق ونزع ملابسها أمام المارة في الشارع العام.


 وترقد أسماء ذات 27 عاماً على السرير الأبيض في مستشفى الكندي في بغداد، وهي تعاني من قطع في الأحبال الصوتية وثقوب في القصبة الهوائية ما يهدد بفقدانها النطق.


 من جانبه، أوضح والدها الذي يجلس بجانب فلذة كبده، أن طليقها اعتدى عليها أمام كل الأعين في الشارع وهو يحمل سكيناً، واعتدى عليها بأكثر من 30 طعنة.


 كما أشار إلى أنه حاول تعريتها من ملابسها بشكل كامل، مضيفاً وهو غاضب "هل هذا لديه شرف وغيرة؟".


كما أوضح الأب المكلوم أن الجاني ما زال هارباً ولم يتم إلقاء القبض عليه، مشيرا إلى أن ابنته منفصلة عن طليقها منذ 7 شهور، وهناك خلاف بينهما على الأطفال، بحسب ما نقلته قناة "الشرقية".


كذلك، ناشد الأب الجهات المختصة في البلاد التحرك لحمايتهم من الجاني، إلا أن شرطة بغداد لم تعلق على الحادث حتى الآن.

إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال