يجهلها الكثير معلومات صحية هامة تخص حديثي الولادة

 الطّلاء الدهني على جسد المولود.


-ها قد أتى أخيرًا المولود المُرْتقَب، ولقد خرج إلى الحياة، لكن هنالك أمرٌ غريب! جلدُه مغطّىً بمادّة دهنيّةٍ بيضاء! ما هذه المادة؟ يحبّ الوالدان طبعًا أن يرَيا طفلهما الجديد نظيفًا، فهل غَسْلُ المادّة الدّهنيّة هذه يعدُّ أمرًا صحّيًا؟

بدايةً تدعى المادّة الدّهنيّة هذه بالطّلاء الدّهنيّ أو الجُبْنِيّ vernix caseosa وهو غطاء حيويّ أبيض يكسو جلد الجنين ويتشكّل خلال الثلث الثالث من الحمل، ويتكون من خلايا جلديّة قرنيّة ممزوجة مع موادَّ دهنيٍة.


ما فائدته؟!

قد ينظر البعض إلى الطّلاء الدّهنيّ على أنّه واحد من مخلّفات عمليّة الولادة التي يجب إزالتها بشكل كامل بعد الولادة، لكنهم لا يدركون أن له وظائف عديدة مهمة إذ إنّه:

- خلال الولادة: يحمي جلد الطّفل من الاحتكاكات أثناء عمليّة الولادة، ويعمل كغطاء عازل مضادّ للميكروبات الموجودة في السّبيل التّناسليّ للأم.

- بعد الولادة: يسهّل تأقلم جلد حديثي الولادة في مرحلة الانتقال من الحياة داخل الرّحم إلى الحياة خارج الرّحم.

- ينظّم حرارة حديث الولادة ويشكّل حاجزًا يمنع فقْدَ سوائل الجسم وحدوث التّجفاف.

- يشكّل جزءًا من المناعة الخلقيّة الطبيعيّة -عامل دفاع عن الجّسم ضدّ العدوى- كما يملك خواصَّ مضادّة للأكسدة لوجود فيتامين E والميلانين فيه، مما يساهم في حماية جلد الطّفل من الإجهاد التأكسدي كما في التعرض للأشعة فوق البنفسجيّة.

- يُعتبَرُ عاملًا مرطّبًا للجلد ومنظّفًا له.

المصدر:صفحة هل تعلم


إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال