قرار غير منتظر من الجانب الليبي بخصوص ملف افارقة جنوب الصحراء في تونس

 


ملف أفارقة جنوب الصحراء في تونس خصوصا الذين لا يملكون حق الإقامة قانونيا من خلال الوثائق والأسباب أصبح هاجس التونسيين ودول الجوار والعالم. 

وقد رفض عدد كبير من التونسيين تواجد هذا العدد الكبير من الأفارقة فقد اعتبروهم غير شرعيين ويجب على السلط أن تقوم بترحيلهم في أقرب الآجال خصوصا ولاية صفاقس. 

وقد ندد حقوقيين بالهجمة التي اعتبروها غير إنسانية في حق هؤلاء المهاجرين  وطالبوا بمعاملتهم معاملة إنسانية، تحترم المعايير الأممية المتعلقة بحقوق اللاجئين. 

وبحيث طالبت دول أوروبية بضرورة منع هؤلاء المهاجرين من المرور عبر البحر، نحو الأراضي الإيطالية، من خلال عمليات الهجرة السرية، فقد قررت السلط التونسية ترحيل هؤلاء المهاجرين إلى بلدانهم الأصلية من خلال التعاون مع ليبيا. 

وقد قررت ليبيا في شخص رئيس حكومتها عبد الحميد الدبيبة ما يلي:

فقد  دعا في اجتماع عقده ليلة  الخميس إلى ضرورة التنسيق مع الجمهورية التونسية  لإعادة المهاجرين العالقين على الحدود إلى بلدانهم مع تكفل الدولة الليبية  بكافة الإجراءات اللوجستية والمادية. 


إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال