جريمة هزت الرأي العام في مصر والعالم العربي مقتل متسول وهذا ما كان يخفيه


 كشفت النيابة العامة بمركز مطوبس في محافظة كفر الشيخ، اليوم الإثنين، خلال تحقيقاتها بالتنسيق مع مباحث مركز شرطة مطوبس عن معلومات مثيرة حول لغز العثور على جثة متسول في منتصف العقد الثالث من العمر مقتولا داخل منزله ولماذا أقبل المتهم على قتله.

مراجعة الكاميرات 

وكان فيلوباتير ناصر حنا، وكيل نيابة مطوبس، خلال إجراءه التحقيقات بأمانة سر محمد رفعت، سكرتير التحقيق في الواقعة، وخلال مراجعة كاميرات المراقبة المحيطة بالمكان عقب تكليفه رجال المباحث بتفريغ كاميرات المراقبة تبين من خلال فحصها وجود أحد الأشخاص في العقد الخامس من العمر، يظهر في الكاميرات مع المجني عليه.

وبناء عليه عرض وكيل النيابة على أشقاء المجني عليه صورة الشخص الموجود بالكاميرا وتعرفوا عليه وقرروا أن ذلك الشخص الخمسيني هناك تعاملات بينه  وشقيقهم المجني عليه وصلت إلى حصول الشخص نفسه على أموال منه نظير تشغيلها ويطالب بها شقيقهم منه فيما وجه وكيل النيابة رجال المباحث بإجراء التنسيق بينهما حول جمع المعلومات حول ذلك الشخص.

ووفق ذلك واستكمالا لعمل رجال المباحث خلال جمع التحريات اللازمة حول ذلك الشخص تبين أنه حصل من المجني عليه على مبلغ 40 الف جنيه عن طريق إيهامه إياه بتشغيل المبلغ في عمل الجزارة وتجارة المواشي على عكس الحقيقة مستغلا حالته بأنه من ذوي القدرات الخاصة ويجمع أموالا عن طريق التسول.

وأوضحت التحقيقات الأولى لرجال المباحث من خلال تحقيقات النيابة العامة أنه أثناء طعنه المجني عليه حاول الأستغاثة ففر هاربًا ولم يتمكن من السرقة.

واستكملت النيابة تحقيقاتها حول الواقعة بأن المتهم يمر بضائقة مالية، ويعلم بأن المجني عليه يجمع أموالا من حصيلة التسول فقرر التخلص منه بغرض سرقته داخل منزله فتوجه إليه دون أن يشعر به أحد فطعنه بسلاح أبيض "سكين" بعدة طعنات  بالصدر من الناحية اليسرى، والمنتصف، وبأسفل البطن، وأسفل الرقبة.

أمره أمام جيران المجني عليه في قرية منية المرشد التابعة لمركز

مطوبس.

البلاغ 

تلقى اللواء خالد عبدالسلام، مدير أمن كفر الشيخ، إخطارًا من اللواء خالد المحمدي، مدير المباحث الجنائية بمديرية الأمن، يفيد بتلقي مركز شرطة مطوبس بلاغًا من المدعو "م.م.خ.ق"، 35 عامًا، ويقيم بقرية منية المرشد التابعة لمركز مطوبس، بوفاة شقيقه التوأم

وقرر المتهم الهروب وقتها خوفًا من تجمع الجيران على استغاثته حتى لا يفتضح أمرهانتقلت قوة من مركز شرطة مطوبس، ومباحث المركز إلى مكان الواقعة محل البلاغ، وذلك لإجراء المعاينة، وبالفحص تبين أن جثمان المتوفى مسجى على الأرض بغرفة نومه داخل منزل أسرته بالطابق الأول علوي بعقار مكون من طابقين، ويرتدي كامل ملابسه عبارة عن "بلوفر أسود وأزرق اللون، وبنطال بيج اللونكما تبين سلامة جميع الأبواب والنوافذ، وبسؤال أشقاء المتوفى أقروا أنهم خلال توجههم للاطمئنان عليه فوجئوا به جثة هامدة داخل منزله، ولا يتهمون أحد بالتسبب في وفاته.

انتقل فيلوباتير ناصر حنا، وكيل نيابة مطوبس، بأمانة سر محمد رفعت، سكرتير التحقيق، تحت إشراف المستشار سعود محمد نجيب، المحامي العام لنيابة كفر الشيخ الكلية لإجراء المعاينة اللازمة في مكان الواقعة.

بالعرض على اللواء خالد المحمدي، مدير المباحث الجنائية بمديرية أمن كفر الشيخ شكل فريق بحث جنائي لكشف غموض الواقعة والتوصل إلى مرتكبيها، وجرى التحفظ على الجثة تحت تصرف النيابة العامة تمهيدًا لصدور قرار بشأنها.

كشفت جهود فريق البحث الجنائي أن وراء ارتكاب الواقعة المدعو "أ.ع.ع"، وشهرته "سيد"، في العقد الخامس من العمر، ويقيم بقرية إبيانة التابعة لمركز مطوبس، بغرض السرقة لعلمه بأن المتسول يجمع أموالا ويضعها في منزله.

القي القبض على المتهم واقتيد إلى مركز شرطة مطوبس وبمواجهته بما أسفرت عنه التحريات أقر بارتكابه الجريمة مستخدمًا سلاح أبيض "سكين" بغرض سرقة المجني عليه لعلمه يجمع أموالا من حصيلة تسوله لمروره بضائقة مالية وأثناء طعنه إياه حاول المجني عليه الأستغاثة ففر هاربًا ولم يتمكن من السرقة خوفًا من تجمع الجيران على استغاثته.

حُرر بذلك المحضر رقم 5042 لسنة 2023 إداري مركز شرطة مطوبس، وبالعرض على النيابة العامة أصدرت عدة قرارات بينما تستكمل تحقيقاتها في الواقعة.

إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال