نهاية مأساوية لنجم كمال الأجسام العالمي جاستين فيكي

 نهاية مأساوية.. وفاة نجم كمال الأجسام جاستين فيكي بعد أن كسر الحديد رقبته

توفي نجم اللياقة البدنية وكمال الأجسام الإندونيسي جاستين فيكي، البالغ من العمر 33 عامًا، بعد أن كسر الحديد الذي كان يحاول رفعه عنقه، ووفقًا لما ذكرته قناة ”نيوز آسيا“ فقد كان ”فيكي“ يتدرب في صالة ألعاب رياضية في بالي بإندونيسيا عندما وقع الحادث.


 ويُعد فيكي من المؤثرين الرياضين البارزين في إندونيسيا، ووقع الحادث أثناء تدربه في صالة Paradise Bali الرياضية، أثناء محاولته رفع وزن 210 كجم، ليتراجع  بعدها إلى وضعية الجلوس حيث سقط الحديد على رقبته.


🛑


وبسبب الحادث، أصيب  فيكي بكسر في الرقبة وضغط شديد في الأعصاب الحيوية المتصلة بقلبه ورئتيه، وتوفى بعد عملية جراحية طارئة أجراها عقب الحادث، ووصفت صالة الألعاب الرياضية التي كان يعمل فيها فيكي بأنه ”منارة للإلهام والتحفيز والدعم الذي لا يتزعزع“.

إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال