متساكني طبرقة قرية ملولة بعد الحرائق يطالبون فورا بتحقيق هذا المطلب

 طالب عدد من متساكني قرية ملولة بمعتمدية طبرقة، التابعة لولاية جندوبة، السلطات المحلية والجهوية، بالتدخّل لإنهاء معاناتهم المتعلقة بانقطاع الماء الصالح للشراب منذ أشهر والوفاء بتعهداتهم للأهالي بعد غلقهم أوّل أمس الأربعاء الطريق الوطنية رقم 7 الربطة بين طبرقة والمعبر الحدودي بذات المنطقة للمطالبة بالتسريع في استكمال الاشغال الرامية إلى إعادة ضخّ المياه ومعالجة الإخلالات التي طالت الشبكة.


واعتبر عدد من متساكني القرية في تصريحات متطابقة لصحفي وكالة تونس افريقيا للأنباء، أنّ الحلّ المعتمد والمتمثل في صهاريج الحماية المدنية التي تزودهم بالماء الصالح للشراب، لم يضع حدا لمعاناة الاف العائلات القاطنة بالقرية ومحيطها.


وقال مدير إقليم الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه بجندوبة المتواجد على عين المكان، إنّه تمّ فعلا تسجيل اضطرابات في ضخّ الماء الصالح للشراب، طالت الشبكة، وان هذه الاضطرابات تعززت مع الحريقين اللذين ضربا خلال الأيام القليلة الماضية القرية، وأكد ان الاشغال قائمة وان عملية الضخ عادت جزئيا وان الفرق العاملة بصدد استكمال أشغالها، متوقّعا أن تنتهي مساء اليوم الجمعة.


وكانت قرية ملولة قد شهدت خلال الأسبوع المنقضي ومطلع هذا الأسبوع سلسلة من الحرائق الواسعة عمقت معاناة متساكني القرية سواء تعلق الامر بالماء الصالح للشراب المنقطع عن القرية منذ اشهر او في شبكة الكهرباء، قبل ان تعالج الاخلالات التي طالت الشبكة الكهربائية.


وعمد متساكنو القرية أول أمس الأربعاء إلى غلق الطريق الوطنية رقم 7 الذي يشقّ قريتهم لساعات قبل أن تتدخّل السلطات المعنين وتتعهد بالتسريع في استكمال الاشغال الرامية إلى إعادة ضخ المياه ومعالجة الاخلالات التي طالت الشبكة.


إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال