بسبب إرتفاع الحرارة والتغييرات المناخية منظمة الصحة العالمية تطلق صيحة فزع من ظهور فيروس خطير جدا


 الصحة العالمية: نصف سكان العالم معرضون لخطر الإصابة بفيروس حمى الضنك التي ينقلها البعوض نتيجة إرتفاع الحرارة والتغييرات المناخية 

فقد حذرت منظمة الصحة العالمية وبشدة ، من أن نصف سكان العالم معرضون لخطر الإصابة بفيروس حمى الضنك الذي ينقله البعوض .

وقال رامان ولايودهان، رئيس وحدة أمراض المناطق المدارية في منظمة الصحة العالمية ، في إفادة صحفية بمقر الأمم المتحدة في جنيف، ان المنظمة سجلت زيادة بنحو 8 أضعاف في حالات حمى الضنك بين عامي 2000 و 2022.

وكشف أنه يتم الإبلاغ عن حوالي 100 إلى 400 مليون حالة يوميا، ما ينذر بـ"تعرض نصف سكان العالم لخطر الإصابة بحمى الضنك، وذلك في نحو 129 دولة".

وأوضح أن حالات الإصابة بهذا الفيروس "ارتفعت من 500 ألف حالة إلى 4.2 مليون"، خلال الـعشرين عاما الماضية.

بيد أنه في المقابل، أكد ولايودهان أن الرقم الفعلي لعدد الإصابات "قد يكون أعلى من ذلك" حيث حصلت المنظمة على أرقام أكثر دقة في العشرية الأخيرة. 

وفي السياق، قال ولايودهان ان التقديرات تشير إلى أن الوفيات الناجمة عن حمى الضنك تتراوح بين 40 ألفا و 70 ألفا سنويا، وهو ما يمثل أقل من 1 بالمئة من الحالات المصابة، في غالبية الدول.

وأشار الدكتور المختص  إلى أن حمى الضنك مرض خطير جدا، وهو في الغالب عدوى فيروسية تنتشر من خلال لدغات البعوض من شخص إلى آخر، ولفت إلى أن 80 بالمئة من الحالات لا تظهر عليها أعراض وقد ظهر الفيروس بقوة في آسيا وأمريكا ومصر وعدد من دول الخليج


إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال