قبل إعدامه هذا ما حصل مع قاتل زوجته وأبنائه الأربع تفاصيل فظيعة للواقعة

  قبل تنفيذ إعدامه.. وفاة قاتل زوجته وأبنائه الأربعة في #مصر


توفي قاتل زوجته وأولاده خالد فرجاني داخل مستشفى حميات المنيا جنوب مصر، إثر إصابته بارتفاع في ضغط الدم أدى إلى انفجار في الشرايين، حيث كان يقضي فترة سجنه تمهيدا لإعدامه.


 تعود أحداث الواقعة إلى منتصف يوليو 2019 عندما سلم المتهم خالد فرجاني، 38 سنة، مدرس لغة إنجليزية في مركز الفيوم، نفسه إلى قسم الشرطة بعدما قتل أبناءه وزوجته.



واعترف حينها بأنه قتل زوجته وأولاده الأربعة وهم كل من ك.م.ع، 33 ربة منزل، أ.خ، 11 سنة، طالب بالصف الخامس الابتدائي، أ.خ، 8 سنوات، طالبة بالصف الثاني الابتدائي، وم.خ، 4 سنوات، م.خ، عام ونصف العام، لوجود خلافات بينه وبين آخرين بسبب التنقيب عن الآثار بإحدى المناطق بدائرة مركز الفيوم وتلقيه تهديدات باغتصاب وقتل زوجته وأولاده في حال عدم تخليه عن ذلك، فبادر بقتلهم باستخدام ساطور.


 بانتقال فريق من مباحث قسم أول الفيوم، تبين أن الزوجة والطفلة على سرير بإحدى حجرات النوم وإلى جوارهما على السرير جثتي الطفلتين الثالثة والرابعة، كما عثر على جثة الطفل على سرير إحدى حجرات النوم الأخرى، وجميعهم يرتدون ملابسهم كاملة ومصابون بجروح قطعية وكسور بعظام الجمجمة، كما عثر على الساطور ملطخ بالدماء ملقى بأرضية حجرة النوم الأولى.


 بعد ذلك، أحيلت القضية إلى محكمة جنايات الفيوم، والتي قضت بالإعدام شنقا للمتهم بقتل زوجته وأولاده الأربعة باستخدام ساطور داخل شقته.

إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال