آخر التطورات بخصوص البئر في المنستير

 


أوضح الدكتور في علم الجيولوجيا والخبير بالمؤسّسة التونسية للأنشطة البترولية، حبيب طرودي، في تصريح لموزاييك، الأحد 7 أفريل 2023، أنّ وجود الغاز في منطقة الساحل (منطقتيْ سوسة والمنستير)، ليس بالغريب، وذلك في تعليق له على البئر الذي وقع اكتشافه في منطقة بوعثمان بولاية المنستير، والذي راج أنّه "يحتوي على غاز طبيعي".يُذكر أنّه منذ يوميْن تقريبا، قام فلاح أصيل المنطقة بحفر بئر، فتفاجأ بتدفّق مياه من باطن الأرض بشكل مهول.
وكشف الدكتور في علم الجيولوجيا حبيب طرودي أنّ البئر حُفر على عمق يُقارب المئة متر، وهناك خزّان كلسي وحطامي موجود في أعماق البئر، وهو الذي مكّن من تدفّق الماء والغاز بهذا الشكل، وفق تأكيده.
وأكّد الدكتور في علم الجيولوجيا أنّ هذا البئر لا يُمثّل خطرا كبيرا، مُشيرا إلى أنّ الحماية المدنية ستتولّى القيام بجميع الإجراءات الضرورية.
ورجّح طرودي أنّ يكون هذا الغاز قد تسرّب مع المياه من مكامن بترولية عميقة.
ودعا حبيب طرودي إلى الاستئناس بالخبرات الموجودة من جميع الوزارات، حتى نقوم بدراسات متعدّدة الاختصاصات. وتابع أنّه سيتمّ انتظار مدّة أسبوع لمعاينة البئر مرّة أخرى.
وقد تحوّل كاتب الدولة المكلّف بالمياه رضا قبوج، صباح اليوم الأحد، إلى ولاية المنستير لتدارس ملف هذا البئر.
وأكّد في تصريح لموزاييك، أنّ ظاهرة تدفّق هذه الكمية من المياه بضغط مرتفع ثمّ يليها اشتعال النار غير معتادة.
وأضاف كاتب الدولة أنّ التوقّعات الأولية تشير إلى وجود جيوب غازات سيتم تحليلها لاحقا، مؤكّدا أنّه سيتم غلق البئر والقيام بالتحاليل اللازمة وأنّ خبراء في الغاز هم ضمن اللجنة الفنية لمعاينة الموضوع. 

إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال