في اطار الحرب على الإحتكار مداهمة ومحجوزات خيالية من وحدات الحرس الوطني


 التصدي لظاهرة الإحتكار والمضاربة :

تمكنت فرقة الأبحاث والتفتيش بمنطقة المنيهلة إقليم الحرس الوطني بأريانة وبناء على توفر معلومات مفادها استغلال مستودع عشوائي في تخزين المواد الغذائية ليتم إعادة ضخها بالأسواق من مداهمة المكان بعد تكوين فريق مشترك يجمع دوريات النسيج الأمني بالمنطقة مع مصالح التجارة والديوانة أين أمكن العثور على العديد من المواد الإستهلاكية دون فواتير بالإضافة إلى معاينة كمية من المواد الإستهلاكية المنتهية الصلوحية إضافة إلى كون المستودع المذكور غير خاضع لقواعد حفظ الصحة وعليه تم حجز :

-  27 طن من المواد الإستهلاكية الغير صالحة للاستعمال (مواد متجاوزة للتواريخ القصوى للاستهلاك) . 
-  42 طن من المواد الإستهلاكية (هريسة ، طماطم ، تن ، معجون ) يقع احتكارها والمضاربة بها ،تم تأمينها من طرف مصالح التجارة في انتظار إتمام الإجراءات والتراتيب الخاصة بها وإعادة ضخها بالأسواق صلب مسالك التوزيع القانونية . (تجدر الإشارة و أن صاحب المؤسسة تعمد تخزين المواد سالفة الذكر منذ سنة 2021 ويعمد إلى ترويجها بالأسواق بعد سنتين بعد أن ارتفع سعرها إلى حوالي 1 دينار/ كغ ليحقق هامش ربح إضافي).
-   52 طن من البقول والفواكه الجافة (عدس/ حمص/ ذرة/ زبيب/ كاكاوية/ جوز الهند مرحي/ أناناس/ لوبيا/ شوفان/جلجلان ...) بلغت القيمة المالية  للمحجوز حوالي 300 ألف دينار تعهدت مصالح الديوانة بإتمام الإجراءات القانونية في شأنها .

هذا وتواصل الإدارة العامة للحرس الوطني معاضدة المجهودات الخاصة بالتصدي لظاهرة الاحتكار وعدم الالتزام بمسالك التوزيع القانونية في تجارة المواد الاستهلاكية التي من شأنها المساس بالقدرة الشرائية للمواطن .

إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال