بيان هام جدا وعاجل للسفارة الأمريكية بتونس

 وزارة الخارجية الأمريكية

بيان لوزير الخارجية أنتوني ج. بلينكن

24 فبراير، 2023


إن الرئيس بوتين، قبل عام مضى، أمر بغزو واسع النطاق لأوكرانيا بعد أشهر من الخداع بشأن سبب حشد روسيا أعدادا ضخمة من الجنود على حدود أوكرانيا. كما إن القوات الروسية، في ذلك الوقت، عبرت على نحو غير قانوني إلى الأراضي الخاضعة لسيادة أوكرانيا لشن حرب قتلت بلا داع عشرات الألاف من الناس وألحقت الأذى بملايين آخرين.


وقد حطّم قرار الرئيس بوتين العائلات وأجبر الملايين على النزوح من مجتمعاتهم وكذلك دمر المنازل والمدارس والمستشفيات وغيرها من البنى التحتية المدنية وأدى إلى تفاقم أزمة الغذاء العالمية زعزعت استقرار أسواق الطاقة وقوض السلام والأمن الدولي. كما إن هذه الحرب قضت على سمعة روسيا الدولية وتركت روسيا ضعيفة ومعزولة وكذلك دمرت اقتصادها. وهذه الحرب ما هي إلا محاولة للاستيلاء على الأراضي من أوكرانيا وإحباط مسارها المستقل الديمقراطي.


وكما قال الرئيس بايدن في كييف هذا الأسبوع، “بعد مرور عام، مازالت كييف صامدة ومازالت أوكرانيا صامدة”. وقد برز قتال أوكرانيا وعزم شعبها واستمرارها كمصدر إلهام للعالم، وكذلك أظهروا للعالم أنهم لن يخضعوا. وقد حشدت إرادة أوكرانيا التي لا تقهر العالم من أجل قضيتها، مع توحد الشعوب ذات الضمير في جميع أنحاء العالم خلف أوكرانيا، ومع الدعوات المتكررة من قاعات الأمم المتحدة إلى روسيا لإنهاء حربها التي اندلعت باختيارها.


بدأ الرئيس بوتين هذه الحرب غير الشرعية، ولديه القوة لإنهائها. إن الولايات المتحدة تساند أوكرانيا وهي تدافع عن نفسها، وسنواصل القيام بذلك حتى يتم احترام سيادة أوكرانيا ويمكن لشعب أوكرانيا تشكيل مستقبله الديمقراطي الذي يختاره، في الحرية والسلام.


PRESS STATEMENT

ANTONY J. BLINKEN, SECRETARY OF STATE

FEBRUARY 24, 2023


One year ago today, President Putin ordered a full-scale invasion of Ukraine following months of deceit about why Russia had amassed huge numbers of soldiers on Ukraine’s border.  It was then that Russia’s forces illegally crossed into Ukraine’s sovereign territory to wage a war that has needlessly killed tens of thousands of people and harmed millions more.


President Putin’s decision has ripped apart families, forced millions from their communities, destroyed homes, schools, hospitals, and other civilian infrastructure, exacerbated a global food crisis, destabilized energy markets, and undermined international peace and security.  This war has shredded Russia’s international reputation, left Russia weakened and isolated, and decimated its economy.  This war is an attempt to seize territory from Ukraine and thwart its independent, democratic trajectory.  


As, the President said in Kyiv this week, “One year later, Kyiv stands and Ukraine stands.”  Ukraine’s fight and its people’s resolve and resilience have emerged as an inspiration to the world, showing they will not be cowed.  Ukraine’s indomitable will has rallied the world to its cause, with people of conscience around the globe united behind Ukraine, and with repeated calls from the halls of the UN for Russia to end its war of choice.  


President Putin started this illegal war, and he has the power to end it.  The United States stands strongly with Ukraine as it defends itself, and we will continue to do so until Ukraine’s sovereignty is respected and the people of Ukraine can shape their chosen, democratic future in freedom and peace.


إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال