مختفية منذ أيام هذا مصير طفلة 16 عام فظيع 🔻

 لا حول و لا قوة إلا بالله وإنا لله وإنا إليه راجعون عثر صباح هذا اليوم على جثة طفلة 16 عام وهيا تلميذة بالسنة التاسعة أساسي داخل سور قاعة المغطاة بزغوان وحسب أولى المعطيات فقد تبين أن الضحية قد تعرضة للعنف الشديد في ساعة متأخرة من ليلة البارحة الخميس بواسطة مادة صلبة في رأسها من طرف مجرم مجهول وقد اذن السيد وكيل الجمهورية الذي عاين ممثلها آثار العنف والجريمة بنقل جثة الهالكة إلى المستشفى الجهوي بولاية زغوان لعرضها على التشريح وكشف الأسباب الحقيقية التي أدت للوفاة وقد عهدت النيابة العمومية لفرقة الأبحاث والتفتيش بالحرس الوطني في البحث بالقضية وكشف جميع ملابساتها يشار أن الهالكة هيا اصيلة الكبارية ولاية بن عروس 

إنا لله وإنا إليه راجعون  

تقرير مالك التومي 



إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال