اشتعلت النيران بين حركة النهضة وجبهة الخلاص بعد الفشل تابع التفاصيل 🔻

 تجييش وحملات ممولة على صفحات التواصل الاجتماعي لحشد المواطنين بعنوان جبهة الخلاص تريد الخلاص للشعب واحزاب كالنهضة والتيار الديمقراطي وغيرهم من يسار حمة الهمامي ونقابات في يوم 14جانفي منادين باسقاط حكم قيس سعيد المدعوم شعبيا وماذا حدث حضور محتشم لعدد من أنصار أصحاب الدعوة مع حضور أمني مكثف تعامل مع الحدث بكل ضبط نفس واحترافية وأثر ذلك تحدثت تسريبات من هنا وهناك على خلاف كبير جدا بين راشد الغنوشي ونجيب الشابي وعناصر جبهة الخلاص الذين اتهموا النهضة بافشال جميع تحركاتهم وطالبو بالقطع معها  في أي تحرك آخر يستهدف مسار 25 جويلية بعد أن تاكدوا طبعا حسب التسريبات أن النهضة اصبحت مكروهة ومنبوذة من الشعب ولم تعد تملك حاضنة 2012 وان صراعها مع قيس سعيد يذهب في صالح #الرئيس فموازين القوى تفرق وبكثير لأن قيس سعيد أصبح يحضى بشعبية قياسية وخلاف جبهة الخلاص والنهضةسيصبح في القريب العاجل علنا وستكون مواجهة بين القيادات حامية الوطيس في الفايس بوك والإعلام 


موضوع للمتابعة 

إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال