تطورات جديدة مفاجئة في التعامل مع عدد من منتسبي الإتحاد العام التونسي للشغل


 

قريبا فتح ملف فساد النقابيين الذين يتمتعون بالتفرغ وبسيارات وظيفية ومقتطعات بنزين وهم بمنازلهم

علمنا أن عدد من أجهزة الرقابة والتفقديات التابعة للوزارات بصدد فتح ملف فساد حارق يتعلق بعدد من ملفات الفساد التي تنخر الوظيفة العمومية، وهي المتعلقة بعدد من النقابيين الذين استغلوا المنظمة الشغيلة لخدمة اغراضها الشخصية ومكسبيتها المقيتة، حيث أن البعض منهم لا يباشر عمله وهو لا يعمل إلأّ بالمقاهي والحانات، ويتمتع بسيارة وظيفية على حساب الموظف المظلوم وعلى حساب أموال المجموعة الوطنية ثم يحتمي بالمنظمة الشغيلة ويدعي أنه يقاوم الفساد ويدافع عن حقوق العمال والأعوان والحال أنه هو من ألحق الضرر بالإدارة، كما تمت ترقيتهم على حساب موظفين آخرين وستتم مراجعة ترقياتهم ولربما إرجاع الأموال التي تقاضوها دون وجه حق.

وستعرض ملفات هؤلاء الفاسدين أمام القضاء حيث يتقاضى هؤلاء أجور دون تسجيل حضورهم ببطاقات الحضور كما أنهم لا يعالجون أي ملف إداري.🔴قريبا فتح ملف فساد النقابيين الذين يتمتعون بالتفرغ وبسيارات وظيفية ومقتطعات بنزين وهم بمنازلهم

علمنا أن عدد من أجهزة الرقابة والتفقديات التابعة للوزارات بصدد فتح ملف فساد حارق يتعلق بعدد من ملفات الفساد التي تنخر الوظيفة العمومية، وهي المتعلقة بعدد من النقابيين الذين استغلوا المنظمة الشغيلة لخدمة اغراضها الشخصية ومكسبيتها المقيتة، حيث أن البعض منهم لا يباشر عمله وهو لا يعمل إلأّ بالمقاهي والحانات، ويتمتع بسيارة وظيفية على حساب الموظف المظلوم وعلى حساب أموال المجموعة الوطنية ثم يحتمي بالمنظمة الشغيلة ويدعي أنه يقاوم الفساد ويدافع عن حقوق العمال والأعوان والحال أنه هو من ألحق الضرر بالإدارة، كما تمت ترقيتهم على حساب موظفين آخرين وستتم مراجعة ترقياتهم ولربما إرجاع الأموال التي تقاضوها دون وجه حق.

وستعرض ملفات هؤلاء الفاسدين أمام القضاء حيث يتقاضى هؤلاء أجور دون تسجيل حضورهم ببطاقات الحضور كما أنهم لا يعالجون أي ملف إداري.

إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال