غياب المواد الأساسية في حمام الأنف وتساءل عن دور السلط المحلية

 تذمر عدد من متساكني مدينة حمام الأنف لغياب المواد الإستهلاكية الأساسية كالسكر والسميد والزيت المدعم وارتفاع اسعار الزيت الغير مدعم غياب الفارينة مع أن المنطقة فيها عدد من تجار الجملة إلا أن المواد ناقصة وشبه معدومة وتساءل عدد من النشطاء والمواطنين عن غياب دور السلط المحلية في تكوين لجان أزمة وإيجاد الحلول مع التنسيق بينها وبين مصالح وزارة التجارة لتكثيف المراقبة ثم حملات مع ممثلي المجتمع المدني لترشيد الاستهلاك وتجنب اللهفة ووضع حد للاشاعات التي تنشر الرعب والبلبلة وتجعل المواطن في حالة هلع عندها تحدث اللهفة وفي الأثناء فقد قام مركز الشرطة حمام الأنف بحملات واسعة إستثنائية لمراقبة التوزيع والبيع المشروط مع تشديد الخناق على ظاهرة الإحتكار 

تقرير مالك التومي 


إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال