الناشط والمدون مالك التومي يتحدث عن الأسعار وحرب الدولة على الإحتكار

 التخفيضات في الأسعار إلى حد هذه اللحظة لا ترتقي لتطلعات المواطنين المقدرة الشرائية للمواطن مازالت تعاني

من جراء الأيادي المرتعشة وضعف الحكومات المتعاقبة وفشلها مع وضع العقبات من الأحزاب السياسية الانتهازية 

الحرب على الفساد والاحتكار هو السبيل للخروج من الأزمة 

الحرب ستكون طويلة و الرئيس قيس سعيد  يعتبرها أولية في مرحلة تصحيح المسار وقد ا


عطى إشارة انطلاقها بكل قوة وحزم لذلك يلزم المواطن ينخرط في هذه الحرب بالتبليغ عن التجاوزات في الأسعار والتشهير المتواصل و المقاطعة فالمقاطعة تعتبر ثقافة ونوع من العقاب 

والضغط المتواصل على السلط وتذكيرهم دائما بأن الحق في العيش الكريم هو أمر حتمي يبدأ من تعديل الأسعار وضبطها 

أيضا لا يجب تشتيت مجهودات الدولة في هذه الفترة بالاحتجاجات العشوائية والمطالب الفئوية فالدولة اليوم تحارب الإحتكار والاستغلال وعلينا مساعدتها 

إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال