مدير منظمة الصحة العالمية يتجاوب مع دعوة الرئيس التونسي

النتائج الإيجابية لتجارب اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد مشجعة، لكنه حذر من تخلف الدول الفقيرة عن الركب في "التدافع على اللقاحات" هذا ما صرح به مدير منظمة الصحة العالمية جاءت تصريحات تيدروس في كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة أمس الجمعة 4 ديسمبر 2020 حيث صرّح أنه يجب مشاركة اللقاحات "كمنافع عامة عالمية".

وفي إشارة إلى تصاعد حالات الإصابة والوفيات جراء الفيروس، قال تيدروس "حيث يغرق العلم بنظريات المؤامرة، حيث يقوض التضامن بسبب الانقسام، حيث يتم استبدال التضحية بالمصلحة الذاتية، يزدهر وينتشر الفيروس"حثّ تيدروس جميع الدول على الوحدة وبناء عالم ما بعد الوباء من خلال الاستثمار في اللقاحات والتأهب ضد الوباء القادم والصحة العامة الأساسية والرعاية الصحية الأولية وهذا يعتبر تجاوب كبير مع دعوة الرئيس التونسي قيس سعيد للتضامن العالمي لمجابهة فيروس كورونا واعطاء الدول الفقيرة حقها في علاج كورونا 


 


إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال