تونس:تدريب كلاب للكشف المبكر عن سرطان الثدي وتقصي فيروس كورونا

 

الجديد والفريد من نوعه في تونس والعالم العربي تدريب كلاب للكشف السريع والمبكر عن سرطان الثدي لدى النساء 

التجربة هامة تتم بكفاءات تونسية ومدربين كلاب من اعلى طراز

وقد تم تدريب  الكلب "روي" طوال 8 أشهر وتطبيق التجربة على حوالي 500 امرأة لتثبت نجاعتها بنسبة 97%، مشيرا إلى أنّ نفس التجربة معتمدة في دول اوروبية كفرنسا وألمانيا الذين حققوا نسبة نجاح تقدّر ب99.9% وطريقة التجربة تتمثل أنّ جسم المرأة المصابة بسرطان الثدي يقوم بإخراج افرازات عضوية عند التعرّق ويكون لها رائحة مميزة يمكن أن يتعرف عليها الكلب دون حدوث تواصل مباشر بينهما (بمجرّد اشتمام ضمّادة طبية كانت تحملها المرأة) وهذه الطريقة تجعل المرأة تتأكد من إصابتها بالمرض الخبيث بشكل مبكر جدّا دون اللجوء لرحلات علاج طويلة ومصاريف باهضة تكاليف تشخيص وادوية 

وبالنسبة لهذه التجربة مع فيروس كورونا فإمكانية رؤيتها للنور مسألة وقت يحتاج أصحاب المشروع للدعم والمساندة لمعاضدة جهود الدولة في التصدّي لهذه الجائحة".


 


إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال