فظيع:عائلة متوفي بفيروس كورونا في مصحة خاصة تطلق نداء عاجل

 


صرخة فزع أطلقها عائلة ضحية جديدة من ضحايا وباء كورونا من جهة القصرين المرحوم مات في مصحة خاصة ولم يتم تسلم جثته إلى حد هذه اللحظة بسبب مبلغ مالي كبير أربعين ألف دينار  المتوفي أستاذ أصيب بفيروس "كورونا" منذ أكثر من عشرين يوما أثناء عمله في بنزرت أين يقيم ومع تعكر صحته تم تحويله إلى المستشفى الجهوي بنزرت لايوائه بقسم الإنعاش غير أنه لم يتم العثور له على سرير إنعاش مما إستوجب تحويله إلى مصحة خاصة لتمكينه من الإسعافات اللازمة إلى حين إيجاد سرير انعاش له بمستشفى عمومي غير أن المصحة طلبت من عائلته دفع مبلغ قيمته 10 الاف دينار للاعتناء به من الأول كدفعة أولية ثم طلبت إدارة المصحة  بعد فترة من العائلة 10 الاف دينار إضافية لاقتناء أدوية .وقد استجابت العائلة لهذا الطلب ، غير أنها تلقت مساء أمس الإثنين خبر وفاته وتم في الأثناء مطالبتها فورا بدفع مبلغ يتجاوز ال40 ألف دينار لاستكمال بقية مستحقات العلاج مقابل تسليمها جثمان قريبهم  وقد تدخلت السلط الجهوية  ببنزرت والإدارة الجهوية للصحة لتمكين العائلة من جثة قريبهم ، وتم اعلامهم بضرورة سداد المستحقات المتبقية في ظرف يوم 

واستنكرت عائلة الضحية استغلال وابتزازمثل هذه المصحات الخاصة لمرضى الكورونا وعائلاتهم ومطالبين الدولة بإيقافهم عند حدهم 

إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال