خطير : المحامي رضا بن علي يفتح النار على المصحات الخاصة


 يتواصل الغضب على المصحات الخاصة ودورها في مساعدة مجهودات الدولة في الحرب على الوباء فقد وعد سابقا رئيس الحكومة التونسية هشام المشيشي بأن الدولة ستتكفل بمرضى كورونا لمن حالتهم حرجة في المصحات الخاصة والمصحات لم تتجاوب فقد ماتت قاضية تونسية لم يتم قبولها في مصحة خاصة وعديد المواطنين يشكون من استغلال هذه المؤسسات الاستشفائية الخاصة وقد امتد الغضب إلى المحامين الشبان فقد كتب المحامي رضا بن علي على صفحته ما يلي:
مسك شيك على وجه الضمان جريمة يعاقب عليها القانون و عدم إنجاد شخص في حالة خطرة جريمة و عدم إسعافه جريمة يعاقب عليها القانون و حجز مريض أو أي شخص جريمة يعاقب عليها القانون و حجز جثة  جريمة يعاقب عليها القانون..
من واجب كل مصحة خاصة قبول اي مريض و اسعافه خاصة الحالات الحرجة و الخطيرة حتى إسعافه في كولوار  بينهم و بين المريض أو أهله فاتورة علاج فقط و الخلاص يتم نقدا او شيك او كمبيالة .. وان تعذر الخلاص توجد إجراءات قانونية لاحقة  للمطالبة بالخلاص دون الضمان و دون حجز المريض و دون حجز الجثة..
الإسعاف أولا و أخيرا و قبل كل شيئ ثم لكل حادث حديث..
 لكل من قد يلتجأ إضطراريا لنقل مريض كوفيد للمصحة و رفضوا او طلبو ضمان إتصلوا برقم 197 او الاتصال مباشرة بالزملاء المتطوعين حسب الولايات لإعلام النيابة العمومية حسب كل محكمة إبتدائية..
من واجبي أن  أضع نفسي متطوعا لأي إجراء في ولايات تونس الكبرى و على ذمة الجميع بكامل تراب الجمهورية للإتصال و التنسيق مع الزميلات و الزملاء بكامل ولايات الجمهورية و التنسيق مع الأساتذة عدول التنفيذ المتطوعين لإجراء المعاينات على عين المكان..

إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال