أعوان امن يقتسمون مبلغ مالي مسروق والقضاء يتحرك


 المتضرّر مواطن عنده شركة خاصة  صاحب شركة خاصة  تقدّم بشكاية لدى وكيل الجمهورية عن  تعرّضه لسرقة مبلغ  قدره 100 ألف دينار من سيارته، كان يستعد لوضعه في بنك معقبا على أن شكايته في أحد مراكز الأمن بالعاصمة تونس وقع التلاعب بها فبالرغم من معرفة السارق فقد وقع تمييع القضية والتغطية عليه  بالأبحاث من طرف أمنييْن اثنين بالمركز، ليتبيّن لاحقا انهما اقتسما " المسروق" مع السارق وقد أمر وكيل الجمهورية بالاحتفاظ بالعونين وأحالتهما لاحقا على أنظار قاضي التحقيق الذي استنطقهما وقرّر الإبقاء عليهما بحالة سراح في انتظار استكمال الأبحاث في ملف القضية .

 

إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال