عدد التونسيين الذين سيتم ترحيلهم من فرنسا

 في زيارته إلى تونس وزير الداخلية الفرنسي يلتقي بوزير الداخلية التونسي ورئيس الحكومة التونسية هشام المشيشي ورئيس الجمهورية التونسية قيس سعيد وأكد على متانة العلاقات التونسية الفرنسية وأشار إلى أن الحرب ليست مع المسلمين أو الدين الإسلامي الحنيف بل مع التطرف والإرهاب الذي يستهدف الجميع ويسيء للإسلام وقد جدد دعمه لتونس في محاربة الإرهاب والتطرف وقد وعد بتقديم فرنسا المساعدات اللازمة اللوجيستية والمادية وقد شكر وزير الداخلية الفرنسي تونس لتعاونها في كشف ملابسات الحادثة الإرهابية بنيس وبالنسبة لعدد للتونسيين الذين سيتم ترحيلهم يقدر عددهم ب 20 يشتبه بعلاقتهم بالإرهاب والتطرف وجميع التونسيين والتونسيات مرحب بهم في فرنسا على حد تعبير الوزير وقد وافق الرئيس قيس سعيد على استقبال العشرين تونسي الذين سيتم ترحيلهم بشروط مسبقة 



إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال