المشيشي:إنتهى عهد القمع الأمني للتحركات الإحتجاجات


اثناء حضوره اليوم لجلسة عامة أكد هشام المشيشي رئيس الحكومة التونسية أنه لا سبيل إليه لقمع التحركات الاحتجاجية وأنه لن يعطي أوامر بالتعامل الأمني مع الحراك الشعبي السلمي 

وقال المشيشي أن المقاربة الأمنية لا تشرف تونس الديمقراطية والحرية لا يليق بتونس المتسامحة  ولا يتماشى مع مقاربة الحكومة التشاركية التي تقوم على مبدأ أساسي وهو أنّ كل تونسي شريك في وطنه وأن زمن التعاطي الأمني وحده انتهى ولن يعود 


واوضح رئيس الحكومة أنّ بناء الوطن وفق رؤية يضبطها أبناء وبنات المناطق و الجهات هو الأطول لكنه الطرق الصحيح، مشيرا إلى أنّ الديمقراطية تقتضي وجوبا تشريك الجميع بمنطق التشاركية في بناء الوطن وفق رؤية تنموية شاملة وأوليات يساهم في ضبطها أبناء وبنات الجهات أنفسهم بالتنسيق مع المنظمات الوطنية والهياكل الجهوية وليس بمنطق الحاكم والمحكوم.


إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال