الستاغ:بطاقة لشحن الكهرباء في تونس



الشعب التونسي الذي يتعامل مع الشركة التونسية للكهرباء والغاز ستتغير هذه المعاملة لتصبح انطلاقا من سنة 2023 ببطاقة شحن بمبلغ مالي محدد اعتمادا على وسائل الدفع الإلكترونية وبذلك سيتم الاستغناء نهائيا عن الفاتورتين التقديرية والزمنية 

وهذه الخطوة ضمن مشروع "سمارت غريد" والعدادات الذكية الذي ستركزه الشركة، من تحسين للخدمات وتطويرها واللجوء إلى التقنيات التكنولوجية الحديثة العملية التجريبية  ستنطلق في خمس جهات أقاليم صفاقس المدينة وسوسة المدينة وجزء من إقليم سيدي بوزيد وإقليم الكرم وجزء من إقليم باجة ثم  سيقع تعميم العدادات الذكية في أفق سنة 2029، أي زهاء 4 ملايين عداد. وتبلغ قيمة المرحلة الأولى وفق المتحدث حوالي 700 مليون دينار ولن يتحمل الحريف التونسي كاهل تركيب العدادات الجديدة والمستجدة ستتحملها الشركة بمفردها 

وسيكون للعدادات الذكية دور في تحسين خدمات الكهرباء للمواطن وتقليص التشكيات وترشيد الاستهلاك المفيد وسيتم قطع الكهرباء على المخالفين من بعد بعد امهالهم مهلة قانونية وسيتم التحكم أيضا في استهلاك الكهرباء يعني لا مجال للاستغلال والتبذير 


إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال