30 الف طن من القمح السام استوردتهم الجزائر

قام  الوزير الأول الجزائري، عبد العزيز جراد، اليوم الخميس، بإنهاء  مهام المدير المهني للحبوب، عقب فضيحة صفقة استيراد ثلاثين ألف طن من القمح اللين من دولة لتوانيا بها بذور حمراء كشفت نتائج التحقيقات الأولوية بأنها سامة وغير صالحة للاستهلاك وقد تم فتح تحقيق عاجل وجدي لمحاسبة جميع المسؤولين المتورطين من قريب أو بعيد في الصفقة 


إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال