نداء استغاثة عاجل لأعلى سلطة في تونس

 طفلة صغيرة مصابة بالسرطان وعلاجها يتكلف الكثير هذه الصغيرة متفوقة في دراستها رغم الظرف الصحي الخطير الذي تمر به اليوم تصرخ من أجل أن تعيش واطلقت  نداء استغاثة للرئيس قيس سعيد  

من شابة تموت 



أطلقت الشابة التونسية ميساء العوني مصابة بسرطان في الدم ، وتبلغ من العمر 18 ربيعا ، نداء استغاثة إلى المسؤولين في تونس من رئيس جمهورية وسلطات صحية وجمعيات ورجال أعمال ومواطنين ، لمساعدتها في التكفل بمصاريف علاجها في الخارج التي تبلغ نحو مليار ونصف .


وبينت ميساء  الشابة التي استطاعت النجاح في امتحان الباكالوريا ، مؤخرا في خطوة لتحدي مرضها الخبيث ،  أنها بالرغم من تبليغ صوتها وطلب المساعدة لتتمكن من العلاج في الخارج الا أنها  لم تتلقى أية مساندة  من أي شخص مادي أو معنوي .


ودعت ميساء الى مساعدتها لتتمكن من العيش قائلة ''الوقت قاعد يتعدى و موش في صالحي وحياتي مرهونة في مليار و500 مليون

إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال