الشرطة العدلية بمدينة حمام الأنف تتعهد بواقعة وفاة فتاة ببرج الوزير الزهراء

 شهدت مدينة الزهراء ليلة البارحة حالة من الفوضى والاحتقان نتيجة معركة بين ابناء حي برج الوزير استعمل فيها انواع من الشماريخ والأسلحة البيضاء والحجارة تقريبا حرب شوراع ونتيجة لذلك ماتت طفلة تبلغ من العمر 10 سنوات حسب شهود لأسباب اختناقها من دخان الشماريخ وعلى إثر ذلك:

تعهد أعوان فرقة الشرطة العدلية بحمام الأنف بالبحث للكشف عن ملابسات وفاة مسترابة لطفلة عمرها 10 أعوام تقطن بجهة برج الوزير من معتمد

ية الزهراء من ولاية بن عروس، وذلك دقائق قليلة بعد وصولها إلى المستشقى.

 

و وفق ما نقلته، فإنّ والدة الطفلة هي التي نقلتها إلى المستشفى وهي بحالة إغماء وما إن تمّ الشروع في اخضاعها للفحوصات الأولية حتى لفظت أنفاسها الأخيرة، وتقرّر وضع جثة الهالكة على ذمة الطبيب الشرعي لتحديد الأسباب الحقيقية لوفاتها.

 

وللإشارة فإنّ وفاة الطفلة جاءت بعد حدوث معركة ضارية جدت ليلة أمس بجهة برج الوزير استعملت فيها الحجارة والاسلحة البيضاء والشماريخ بكثافة وشارك فيها عشرات الشبان من بينهم شقيق الهالكة.

إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال