مدير المستشفى الجهوي بمنزل بورقيبة في قبضة الأمن

الأمن يقوم بايقاف مدير المستشفى الجهوي بمنزل بورقيبة للبحث والتحقيق بعد أن أذنت النيابة العمومية  بفتح تحقيق معه في حادثة دفن جثمان مواطن أصيل منزل بورقيبة على وجه الخطأ بسجنان وقد اثارت عملية دفن جثة مواطن على وجه الخطأ بسجنان الرأي العام وأصابت عائلة الفقيد بالصدمة وقد تحركت السلط الجهوية و المركزية فورا لما يحمله الموضوع من خطورة فالحادثة تعتبر سابقة في قطاع الصحة الذي يشهد حالة من الفوضى الغير مسبوقة في وضع صحي دقيق تعيشه تونس مع الإرتفاع الكبير لعدد الإصابات بفيروس كورونا وعدد الوفايات بسبب الوباء القاتل وهذا ماجعل الدولة التونسية تستعد لإعلان حالة الطوارئ الصحية مع متابعة لكل تطور محتمل في انتشار الوباء وأداء المستشفيات العمومية والمشرفين عليها 

إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال