اردوغان يوجه صفعة لماكارون لأجل الإسلام

 بعد تصريحاته الأخيرة آثار ماكرون غضب الأحزاب الإسلامية واعتبرها الكثير منهم متطرفة وأشار ماكرون في خطابه الأخير إلى القطع مع ما يسمى الإسلام السياسي وهذا ما أثار غضب سياسيين إسلاميين في قطر والأردن مصر السودان موريطانيا تونس الجزائر وآخرها تركيا على لسان رئيسها الذي انتقد بشدة ماكرون وصفه بالصغير والتافه الذي يحاول تغطية فشله داخليا وخارجيا حرب تصريحات بين رئيسي فرنسا وتركيا ليست جديدة فسابقا هاجم الرئيس الفرنسي سياسات اردوغان العدوانية وقال على اوروبا أن تحذر تركيا وتوجهاتها و تصريح اردوغان الأخير كان بمثابة رد فعل على صراعات خفية بين القوة الإسلامية تركيا واوروبا فقد تحدث اردوغان على أساليب قليلة الإحترام في تلميح على موقف ماكرون من الإسلام والإسلاميين فقد اعتبر إعتداء على الحريات وتناقض  وأضاف اردوغان إن من يتحدث عن الإسلام بأنه متازم هو المريض والوقح ولا يحترم الأقليات في بلده خصوصا عندما يكون قائد وقال أن اوروبا أصبحت معادية للإسلام على لسان قيادييها وهذا للتغطية على فشلهم في إدارة أزمات اوطانهم ويسيؤون لشعوبهم
احترموا المسلمين كما نحترمكم وكونوا دعاة سلام وحرية يكفي من العنصرية فالعالم يتغير عندما تفشلون تريدون إشعال الفتنة بين الأديان كفاك غباء فأنت تتحدث يا ماكرون من بلدة معظم سكانها مسلمين فرنسيين هكذا ختم الرئيس التركي رجب طيب اردوغان 



إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال