نداء عاجل:منظمة الدفاع عن المستهلك أين أنتم؟

 تشهد الأسواق التونسية إرتفاع كبير في الأسعار كما تشهد المحلات التجارية أيضا إرتفاع رهيب في أسعار المواد الإستهلاكية وسط مخاوف من إنهيار المقدرة الشرائية للمواطن التونسي الذي يتعرض يوميا للخطايا الجبائية مع وضع اقتصادي واجتماعي صعب جدا مع إجراءات الدولة في مقاومة وباء كورونا نعم اشتعلت الأسعار وغابت الدولة ارتفع سعر الطماطم والهريسة ارتفع سعر الحليب ومشتقاته بطريقة غير معقولة ارتفعت أسعار اللحوم البيضاء والحمراء إرتفاع جنوني لأسعار الأسماك التوابل العدس اللوبيا والمواطن مذهول فالجوع قريب وثورة الجياع على الأبواب بسبب الوضع الحالي 

فأين المراقبة؟؟أين المنظمات؟؟؟

كتب احدهم:في تونس كان يقولو الجمعة 

الجاية يوم القيامة إلا ما يزيدو في سوم كتاب القرآن

ومع هذا الوضع الوبائي الجديد فقد كتب أحد المتداخلين ما يلي:

الاستثمار في الوباء :

 100ملل معقم 4د .

كمامة 2.5 د .

خطية عدم استعمال الكمامة 60 د .

خطية اختراق حضر التجوال 30د .

تحليل كورونا 400د .(وحتى كيف يظهر سلبي يڨولولك ايجابي)باش تحلل ب3000د للعائلة 

دفن موتى كورونا بين 200و 120 دينار. 

 فدولتنا وعصاباتها  لم يتركوا اي فرصة تضيع من وراء وباء كورونا .

اندثروا فانتم الوباء بعينه 

نرفع قضيتنا لرب السماء فهو وحده القادر على رفع الوباء والبلاء

وهناك الكثير يشكوا  غلاء مواد البناء واحتكار اصحاب المهنة ...الياجور 12  750مي الكعبة ...السيمان 12دينار و500مي الشطارة.  الحديد 12  الثمن 21 دينار وين ماشين بالاسوام هاذي وين الرقابة ..

           

إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال